فروض في الغيب و الشهادة

969868781214828660-tunisie-gif-9.gifbaccaleaureat-1.jpg969868781214828660-tunisie-gif-9.gif

mini2-49821655huyuhj-jpg-5.jpgin-the10-8.gif

مع تحيات الأستاذ لطفي التلاتلي

السند:                 الحواس الخمس الظاهرة، والعقل، منحة إلهية عامة للبشر

قال اللَّه تعالى : { وَعِنْدَهُ مَفَاتِحُ الْغَيْبِ لَا يَعْلَمُهَا إِلَّا هُوَ } [ الأنعام : 59 ] ، اعلم أن اللَّه تعالى قد وهب عباده قوى ووسائل للاطلاع على أمور ظاهرة ، فرزقهم العين ليبصروا ، والأذن ليسمعوا ، والأنف ليشموا ، واللسان ليذوقوا ، واليد ليجسوا ، والعقل ليفهموا ويتبصروا ، وقد مكنهم من هذه الطرق والوسائل ، وملكهم إياها ليستخدموها في مآربهم وحاجاتهم ، فكلما أراد الإنسان أن يبصر فتح عينه وإلا أطبقها ، وإذا أراد أن يتذوق شيئا وضعه في فمه ، إن شاء فعل وإن لم يشأ لم يفعل ، فكأنما أعطاهم مفاتيح لاكتشاف هذه الأشياء والاطلاع عليها ، ومن كان عنده مفتاح كان القفل خاضعا له ، تابعا لإرادته ، إن شاء فتح ، وإن لم يشأ لم يفتح ، فكان الاطلاع على الأمور الظاهرة في تصرف الناس ، وكانوا أحرارا فيه ، يتصرفون فيه كما يشاءون .

رسالة التوحيد - محمد عبده -

أسئلة فهم السند  :  8 نقاط                                                    

السؤال 1 - أوضح دور العقل في عالم التصورات ودوره في عالم الطبيعة ؟ (  3 نقاط )

دور العقل في عالم الطبيعة : ...............................................................

دور العقل في عالم التصورات : ............................................................

السؤال 2 : – اذكر ثلاث حكم لتوجيه القرآن الإنسان إلى البحث في عالم الشهادة دون عالم الغيب المطلق ؟ (3 نقاط )

..........................................................................................................

 السؤال 3 : عرف المصطلحات التالي : الحرية : .......................الغيب ...........................( 2 نقاط )

سؤال تحرير المقال : 12 نقطة

إن الكون الذي نعيش فيه يحكمه تداخل وترابط بين عالمين الغيب و الشهادة. أوضح ذلك في تحليل مسترسل مبينا المنهج لمعالجة معادلة "الغيب و الشهادة "

 

in-the10-13.gif969868781214828660-tunisie-gif-7.gif

السند : إذا كان معنى الغيب هو عالم اللامحسوس على نحو قاطع، فهل من أدوات لوُلوج عالم الغيب وفهم ميدانه أو بعض ما فيه؟

حجم العلاقة بين عالم الغيب وعالم الشهادة يشير إلى إمكان أن نستخدم كلاًّ من أداتي الحس والعقل فيهما معًا؛ فمنهج المعرفة في عالم الغيب ينطلق من مدركات حسية متجاوزًا الإطار المادِّيَّ المحدود ليتفاعل مع المبادئ الأولية للعقل، فيتمكَّن من إدراك قضايا الغيب الكبرى من ألوهية وربوبية وأسماء وصفات ونبوة، على نحو من المعرفة العلمية...وبإمكان العقل معرفة بعض الكليات العقدية؛ كوجود الله - تعالى - ومعرفة النبوة؛ بوصفها طريقًا للمعرفة الغيبية، ولكن أيًّا من الحسِّ، أو العقل لا يقوى على أن يَصِل إلى معرفة تفصيلية عن عالم الغيب؛ لأن طريق ذلك هو الوحي فحسب، ولا طريق إلى المعرفة التفصيلية بالحس أو العقل فالخبر اليقين المتمثِّل في النقل هو مصدر معرفة الغيب، وهذا ينعكس على المنهج المعرفي في الإسلام؛ إذ يتركز في المصدرية على الوحي في ميدان الغيب.            

                                     العلاقة بين ميدان الشهادة و ميدان الغيب – د بلبل عبد الكريم 

أسئلة فهم السند : ( 8 نقاط )

السؤال1 : حدد الإشكالية التي يعالجها السند ؟( نقطتان )

..........................................................................................

السؤال2 : أ-عرف المصطلحات التاليية  ؟ الغيب – العقل – النقل ؟ ( نقطة و منصف )

الغيب:.........................................................................................

العقل:...........................................................................................

النقل:.........................................................................................

ب استعمل هذه المصطلحات في جملة واحدة من خارج السند : ( الغيب العقل النقل ) ؟ ( نقطة و نصف) 

  ..................................................................................................

السؤال 3 : بالعودة إلى نص السند أجب عن السؤالين التاليين :  ( 3 نقاط  )

 أ- ما منطلق منهج معرفة عالم الغيب حسب ما ورد في السند ؟(نقطة و نصف)

...............................................................................................

ب-ما مصدرية المنهج المعرفي في الإسلام حسب ما ورد في السند ؟   (نقطة و نصف )

...............................................................................................

سؤال تحليل مقال :  ( 12 نقطة )

لا يمكن إثبات حقيقة الغيب و لا الوصول إلى معرفة تفصيلية عن عالم الغيب  إلا باعتماد العقل و النقل معا.

أوضح هذا القول في تحليل مسترسل  مبينا تكامل العقل و النقل في إثبات حقيقة الغيب ؟

969868781214828660-tunisie-gif-7.gifin-the10-13.gif969868781214828660-tunisie-gif-5.gif

السند :إذا نظرنا في القرآن نجده لا ينفي علم الغيب عن الإنس فحسب بل ينفيه تعالى عن خير خلقه، وهم رسله - صلوات الله وسلامه عليهم -، حتى الرسل لا يعلمون الغيب، قال تعالى: {يَوْمَ يَجْمَعُ اللّهُ الرُّسُلَ فَيَقُولُ مَاذَا أُجِبْتُمْ قَالُواْ لاَ عِلْمَ لَنَا إِنَّكَ أَنتَ عَلاَّمُ الْغُيُوبِ} [(109) سورة المائدة] وقال أول الرسل نوح - عليه السلام نافياً عن نفسه علم الغيب عندما ظن فيه قومه أنه قد يعلم الغيب، قال: {وَلاَ أَقُولُ لَكُمْ عِندِي خَزَآئِنُ اللّهِ وَلاَ أَعْلَمُ الْغَيْبَ وَلاَ أَقُولُ إِنِّي مَلَكٌ} [(31) سورة هود] هذا أول الرسل ينفي عن نفسه علم الغيب، وهذا آخر الرسل - صلى الله عليه وسلم - محمد بن عبد الله، يقول: {وَلَوْ كُنتُ أَعْلَمُ الْغَيْبَ لاَسْتَكْثَرْتُ مِنَ الْخَيْرِ وَمَا مَسَّنِيَ السُّوءُ إِنْ  أَ نَاْ إِلاَّ نَذِيرٌ وَبَشِيرٌ لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ} [(188) سورة الأعراف] فهذا حال الرسل أولهم وآخرهم ينفون عن أنفسهم معرفتهم بعلم الغيب، وحتى أصحاب محمد - صلى الله عليه وسلم - نفى الله عنهم العلم بالغيب، ولم يطلعهم عليه، قال تعالى: {مَّا كَانَ اللّهُ لِيَذَرَ الْمُؤْمِنِينَ عَلَى مَآ أَنتُمْ عَلَيْهِ حَتَّىَ يَمِيزَ الْخَبِيثَ مِنَ الطَّيِّبِ وَمَا كَانَ اللّهُ لِيُطْلِعَكُمْ عَلَى الْغَيْبِ وَلَكِنَّ اللّهَ يَجْتَبِي مِن رُّسُلِهِ مَن يَشَاء} [(179) سورة آل عمران]… ومع هذا الوضوح الذي جاءت به الآيات القرآنية، في نفي علم الغيب عن المخلوقين، حتى ولو كانوا ملائكة أو رسلاً، إلا أنه يوجد من أدعى علم الغيب، وادعاء علم الغيب ينافى التوحيد بالكلية؛ لأن التوحيد هو إفراد الله تعالى بما يختص به، ومما اختص  به علم الغيب فكل من نازعه فيه لم يكن موحداً.

  التنجيم وادعاء علم الغيب الشيخ/د ناصر بن محمد الأحمد

أسئلة فهم السند :   8 نقاط 

السؤال 1 :  أ- عرف مصطلح الغيب ؟   نقطتان

..........................................................................................................................................

ب-  يقسم الغيب إلى غيب حقيقي و غيب  إضافي أثث الجدول بتعريف كل منهما ؟  نقاطتان

تعريف الغيب الإضافي و الغيب الحقيقي 

الغيب الحقيقي

الغيب الإضافي

...................................................................

..................................................................

.................................................................

...................................................................

...................................................................

.................................................................

 

السؤال 2 : أوضح قول الكاتب:"ادعاء علم الغيب ينافى التوحيد بالكلية" لماذا؟ نقطتان

......................................................................................................................

السؤال3 : الملائكة كالرسل لا يعلمون من الغيب إلا ما أطلعهم الله عليه .هل لك أن تبرهن على ذلك من حديث الرسول حين أجاب جبريل عليه السلام إجابة عن سؤال متى الساعة؟ فقال صلى الله عليه و سلم : ( ما المسؤول عنها بأعلم من السائل؟  ). نقطتان

........................................................................................................................................

 سؤال تحرير مقال12 نقطة 

قال تعالى : ( عالم الغيب فلا يظهر على غيبه أحدا إلا من ارتضى من رسول فإنه يسلك من بين يديه و من خلفه رصدا ) سورة الجن 26-27

أوضح في تحليل مسترسل كذب المنجمين و لو صدفوا، داحضا مزاعم المشعوذين معرفة علم الغيب  بثلاث حجج نقلية و عقلية، مقارنا في نهاية التحليل بين التنجيم  الاستشراف البيئي  و الاقتصادي ؟

969868781214828660-tunisie-gif-7.gifin-the10-13.gif969868781214828660-tunisie-gif-7.gif

 السند :  فحينما دعا القرآن الناس إلى الإيمان بأصول الغيب وجَّههم إلى بلوغ الإيمان من طريق البحث العلمي؛ فحثَّهم على استخدام أدواتهم المعرفية للتفكُّر والتدبُّر في دلائل القدرة وسعة العلم الدالَّة على قدرة الخالق، وأرشدهم إلى أن هذه الدلائل منبثَّة في السماء والأرض وفي أنفسهم وفيما حولهم؛( أَفَلَمْ يَنْظُرُوا إِلَى السَّمَاءِ فَوْقَهُمْ كَيْفَ بَنَيْنَاهَا وَزَيَّنَّاهَا وَمَا لَهَا مِنْ فُرُوجٍ * وَالْأَرْضَ مَدَدْنَاهَا وَأَلْقَيْنَا فِيهَا رَوَاسِيَ وَأَنْبَتْنَا فِيهَا مِنْ كُلِّ زَوْجٍ بَهِيجٍ * تَبْصِرَةً وَذِكْرَى لِكُلِّ عَبْدٍ مُنِيبٍ  ) ق: 6- 8، ففي هذا إثارة للعقل الإنساني بما يوصله إلى الاطمئنان للخبر الصادق، ويقوده هذا إلى الركون لتفصيلات الغيب، وأن لا طاقة له بها؛ حيث لم يستوعب ما هو في مجاله في الشهادة، وعجز عن كثير مما هو فيها، فكيف به مع ما هو خارج عن نطاقه؟  !   وهذا يصدق في الغيب الذي لا يصبح من عالم الشهادة، أمَّا ما يمكن أن يدرك فيصبح من عالم الشهادة فالبحث فيه يطوله الحس والعقل

العلاقة بين ميدان الشهادة و ميدان الغيب – د بلبل عبد الكريم 

أسئلة فهم السند :  8 نقاط

السؤال1  :أ- استخرج من السند المصطلح المناسب لكل تعريف من التعاريف التالية ؟ نقطتان

-لا يمكن تجربته أو قيسه أو تكميمه و لا تطوير المعرفة به :......................................

الجزء المادي من العالم الواقع تحت الإدراكين الحسي و العقلي للإنسان : .....................                       

 ب- استعمل المصطلحين المتحصل عنهما في جملة مفيدة من خارج السند ؟ نقطة

.......................................................................................................  

السؤال2 : ضع أمام كل جملة العبارة المناسبة  ( نقطة  ) :غيب مطلق / أو / غيب نسبي

 1-يقوده هذا إلى الركون لتفصيلات الغيب، وأن لا طاقة له بها .  ( ....................)

 2-أمَّا ما يمكن أن يدرك فيصبح من عالم الشهادة فالبحث فيه يطوله الحس والعقل.(...........) 

السؤال 3:  استخرج من السند طبيعة  المنهج  الذي وجه  القرآن الكريم الناس إليه للإيمان  بأصول الغيب؟( نقطتان )

.......................................................................................................................................

قال كاتب السند ( لم يستوعب ما هو في مجاله في الشهادة، وعجز عن كثير مما هو فيها).برهن على هذا القول بمثالين ؟  نقطتان

المثال 1 : .........................................................................................................................

المثال2: ..........................................................................................................................

سؤال تحليل مقال :  12 نقطة

يقول أبو حامد الغزالي ( فلا غنى بالعقل عن السماع و لاغني  بالسماع عن العقل فالداعي إلى محض التقليد مع عزل العقل بالكلية جاهل و المكتفي بمجرد العقل عن أنوار السنة و القرآن مغرور                         

 أوضح هذا القول في تحليل مسترسل مبينا العلاقة التكاملية التلازمية بين العقل و النقل في اإثبات أمور العقيدة  الإسلامية ؟

969868781214828660-tunisie-gif-7.gifin-the10-13.gif969868781214828660-tunisie-gif-7.gif

السند : لقد تحدث القرآن عن مفردة الغيب في قوله تعالى:"الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالْغَيْبِ"، فهذا هو "الغيب"؛ أساس اليقين الإسلامي بما وراء الشهادة مما جعله الإسلام أصل الدين، فأركان الإيمان الستة منضوية تحت مسمى واحد هو الإيمان بالغيب؛ وجعل الله سبحانه وتعالى أول خاصية للمؤمنين هي إيمانهم بالغيب فهم لا يقتصرون بنظرهم على المادة المجردة, ولا يحجبون أبصارهم عن قراءة عالم الغيب من خلال عالم الشهادة، "وَفِي أَنْفُسِكُمْ أَفَلا تُبْصِرُونَ"، " وَفِي السَّمَاءِ رِزْقُكُمْ وَمَا تُوعَدُونَ"، فذكر سبحانه وتعالى ارتباط الغيب بالشهادة، فعالم الغيب مركز الإيمان، وبرهانه في عالم الشهادة مركز العمل؛ فالمسلمون يقرّون ويعترفون بما وراء الحس والمشهود... إن الإيمان بالغيب يمنح الحياة البشرية انفساحا في الذات والعقل, وبغيره تصبح الحياة كئيبة مغلقة, والإنسان مهما كان اعتقاده يكتنفه شعور بالحاجة إلى ربه وخالقه, خاصة وقت الضيق والشدة.... وفيما عدا قضايا الغيب الصحيحة يعطي الإسلام للإنسان مساحات واسعة لإعمال العقل, ويحفزه إلى التفكير العلمي, وإخضاع ما يتعاطاه مع الكون للقياس المعرفي والعلمي، حتى عندما يدعي الإنسان قضية من الغيب يطالبه الإسلام فيها بالدليل, يقول الله تعالى: "قُلْ هَاتُوا بُرْهَانَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ"[البقرة:111]، وهنا يكمن محك الفرق بين الغيب والخرافة، فالغيب فوق العقل, والأسطورة والخرافة تحت العقل..... إن الإسلام يؤمن بالغيب الذي قد لا يعرفه العقل, لكن لا يوجد فيه ما ينكره العقل

د. سلمان بن فهد العودة- بين الغيب والخرافة

أسئلة فهم السند : 8 نقاط

السؤال 1 أ-  أثث الجدول معرفا بالمصطلحين التاليين ؟ نقطتان

عَالِمُ الغيب

عَالَم ُالشهادة

...........................................................................

…………………………………….

ب- يقسم الغيب  إلى غيب حقيقي و غيب إضافي اذر خاصيتين لكل منهما ؟ 4 نقاط

خاصيتين للغيب الحقيقي

خاصيتين للغيب الإضافي

1-..............................................................

1-..........................................................................

2- ...........................................................

2- ....................................................................

 

السؤال2:اشرح قول الكاتب في السند:فأركان الإيمان الستة منضوية تحت مسمى واحد هوالإيمان بالغيب. نقطتان  ................................................................................................................................

سؤال تحرير مقال: 12 نقطة 

قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : من أتى كاهنا فصدقه بما قال فقد كفر بما أنزل على محمد صلى الله عليه و سلم ) صحيح أخرجه البزاَّر  و في حديث آخر قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : تفكروا في خلق الله و لا تفكروا في الله ) السيوطي الجامع الصغير

أوضح في تحليل مسترسل كيف أن الكهانة طريق غير مشروع و لا مجد لإدراك الغيب المطلق مقارنا بين  منهج التعامل مع عالمي الغيب و الشهادة حسب ما ورد في القرآن الكريم و السنة النبوية على صاحبها أفضل الصلاة و التسليم

Créer un site gratuit avec e-monsite - Signaler un contenu illicite sur ce site

×