الدرس 5 المبحث الثاني : الإبداع و القيم

969868781214828660-tunisie-gif-9.gifbaccaleaureat-1.jpg969868781214828660-tunisie-gif-9.gif

in-the10-8.gifmini2-49821655huyuhj-jpg-5.jpg

المبحث 2 الدرس الخامس : الإبداع و القيم

قياس محيط وقطر الكرة الأرضية

محمد وأحمد (أبو جعفر) والحسن بن محمد بن موسى بن شاكر، رياضيون و فلكيون  ومشتغلون بالحيل الميكانيكا ، أخوة إرانيون من خرسان  ، عاشوا في القرن  التاسع  الميلادي، أتصلوا بالخليفة المأمون وبرعوا في علومهم وجذبوا حولهم علماء و أطباء و مترجمون كثيرين.

كانت فكرة كروية الأرض قد راودت العالم اليوناني إراتوستينس في بادئ الأمر وقام بالفعل بتجربة مدهشة لإيجاد قطرها. وفي عهد المأمون  حدد بنو موسى وعلماء دار الحكمة البغدادية درجة خط الهاجرة (أي محيط الأرض) بكثير من الدقة، وقد اختاروا لهذا الغرض قطعة مستوية في صحراء سنجار  ، فسجلوا ارتفاع القطب الشماليعند النقطة التي اختاروها، ثم ضربوا وتدا  ً، وربطوا فيه حبلاً طويلاً وساروا شمالا حتى وصلوا إلى مكان زاد فيه ارتفاع القطب عن الارتفاع الأول درجة كاملة، فضربوا وتداً جديداً، ثم قاسوا المسافة بين الوتدين، فوجدوا ان الدرجة الواحدة يقابلها مسافة 66 ميلا وثُلُثَان، وكرروا هذه العملية جنوبا فوجدوا نفس الشيء. وبهذه الطريقة الفذة حددوا محيط الأرض بأقل قليلاً مما قدره لها إراتوستينس بالإسكندرية  عام 230 ق.م، أي بحوالي 24 ألف ميلا، وحددوا ميل دائرة البروج بحوالي 23 درجة و35 ثانية، وقدروا مبادرة الاعتدالين باربعة وخمسين ثانية، وهذه أكثر قليلا من الحقيقة إلّا أنها أدق بكثير من القيمة السابقة التي طلب منهم الخليفة المأمون  التحقق منها والتي قام بها العالم اليوناني إراتوستينس  .

أتفهم الوضعية :

الشخصيات

الدوافع

الخصال الشخصية

مقومات المنهج

المأمون

تشجيع البحث العلمي

الشغف بالعلم و المعرفة

الاستدلال بانتقاد المقدمات و التحفظ من الغلط في النتائج

أبناء موسى بن شاكر

الوصول إلى الحقيقة العلمية

الإبداع العلمي و الموضوعية العلمية

التجربة  و الملاحظة الميدانية

 

 

 

 

أحدد محاور الاهتمام :

كلمات مفاتيح في نص الوضعية 1

الكرة الأرضية  - فكان ستة و ستين ميلا و ثلثي ميل

كلمات مفاتيح في نص الوضعية 2

أن يتحققوا – و حققوا –يثق في أقوالهم

كلمات مفاتيح في نص الوضعية 3

أبناء موسى بن شاكر محمد، أحمد ، و حسن – أكد قياس العرب أن محيط الأرض 41248كلم

المستوى الأول للتناول

مفهوم الإبداع و مجالاته

المستوى الثاني للتناول

الإبداع من قيم الإسلام

 المستوى الثالث للتناول

موقع الإبداع في حياة المسلمين :  أ- مبدعون – ب- إبداعات

أنشطة مناسبة

1

2

3

4

5

6

7

x

x

 

 

 

 

 

 

أنشطة مناسبة

1

2

3

4

5

6

7

 

 

x

x

x

 

 

 

أنشطة مناسبة

1

2

3

4

5

6

7

 

 

 

 

 

x

x

 

1-مفهوم الإبداع و مجالاته  :

أ-في مفهوم الإبداع :

إختراع الشيء لا عن مادة و لا في زمان فهو إيجاد شيء بغير آلة  و لا مادة و لا  زمان و لا مكان و هو يدل على كمال القدرة الإلهية .

الإبداع الإنساني إنشاء شيء بلا احتذاء و لا اقتداء

كما عرف الإبداع بالقدرة على تكوين تركيبات أو علاقات أو تنظيمات جديدة و غير مألوفة تسهم في عمارة الكون و ترقية الحياة و يتمتع صاحب هذه القدرة بالأصالة و الطلاقة و المرونة و بعض السمات الشخصية في ظل سباق اجتماعي

يتنوع النِتاج الإبداعي إلى صنفين :أ- نتاج منفصل عن مبدعه    ب- نتاج لا ينفصل عن مبدعه

شروط الإبداع

دلالاتها

تجلياتها

أن يكون النتاج فيه جديدا و أصيلا

الابتكار و البحث و التجديد و التميز

الواقع البشري المعيش و المحسوس

أن يكون النتاج ذا قيمة للمجتمع في الوقت ذاته

المصلحة و النفع و الرفاهية و الرقي و التطور

في الفكر و الثقافة الإنسانية –الطبيعة و العلوم و التكنولوجيا

 

 

 

 

 

لا تكفي المواهب الشخصية لتحقيق الإبداع و الابتكار إذ كما يحتاج المبدع إلى المواهب هو في حاجة إلى المعلومات و الخبرات السابقة .

تمر العملية الإبداعية في حل المشكلات بأربعة مراحل : 1-الإعداد  لتكوين فكرة عامة إجمالية عن المشكلة 2-الكمون 3-الاستبصار أو الالتهام 4- التحقق 

الإبداع  معنى يحمل ما تدل عليه مفردتا الابتكار أو الاختراع و يعنى مجازا الخلق و هو فعل أو صناعة أو فكر غير مسبوق و إنما وضعه صاحبه كإنتاج أصيل خاص به ذا قيمة و منفعة للمجتمع، تتضافر في الإبداع جملة من الثنائيات المتنوعة في طبائعه.

 

مؤشراتها في النص

الثنائي الأول

لا شعور

شبه عشوائية

الشعور

بزوغ الحل في صورة استبصار

الثنائي الثاني

خارجي

ما يقدمه الموقف الخارجي من منبهات و إيحاءات

ذاتي

مواهب الشخص المبتكر

الثنائي الثالث

الموهبة

معالجة التصورات و الارتباطات بطريقة حرة

تقليد و اكتساب

معلوماته و خبراته السابقة

الثنائي الرابع

الكمون

يواصل الذهن مجهوده نحو الحل و لكن بطريقة صامتة لاشعورية

الظهور

يدرك الشخص فجأة طريقة حل المشكلة

 

  

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

في تسلسل المراحل التي تمر بها العملية الإبداعية نلاحظ منهجية علمية دقيقة تعتمد التدرج و التحقق و الضبط و التسلسل

يمكن تعريف الإبداع بأنه أفكار جديدة ومفيدة ومتصلة بحل مشكلات معينة أو تجميع وإعادة تركيب الأنماط المعروفة من المعرفة في أشكال فريدة

إن الإبداع لا يتكوَّن من تلقين المعلومات التي هي عطاء مشترك وإنما يتأتى الإبداع من الموهبة وتدفق الاهتمام من أغوار النفس

قد يمكنُنَا تعريفُ الإبداعِ بأنَّهُ أفكارٌ تتصفُ بأنَّهَا جديدةً ومفيدةً ومتصلةً بحلٍّ أمثل لمشكلاتٍ معينةٍ أو تطويرِ أساليبَ أو أهداف أو تعميق رؤيةٍ أو تجميع أو إعادة تركيب الأنماطِ المعروفةِ فِي السلوكياتِ و في أشكالٍ متميزةٍ ومتطورةٍ تساهم في مزيد من التقدم و الرفاهية ، إلاَّ أنَّ التعريفَ وحدَهُ لا يحققُ الإبداع مَا لم يتجسدْ فِي العملِ؛ لِذَا قدْ يمكنُ أنْ يقالَ إنَّ الإبداعَ الحقيقيَّ هُوَ فِي العملِ المبدعِ لاَ فِي التفكيرِ، وَإنْ كانَ العملُ المبدعُ يسبقهُ تفكيرٌ مبدعٌ.

ب- في مجالات الإبداع :

قال تعالى:﴿وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آَدَمَ وَحَمَلْنَاهُمْ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَرَزَقْنَاهُمْ مِنَ الطَّيِّبَاتِ وَفَضَّلْنَاهُمْ عَلَى كَثِيرٍ مِمَّنْ خَلَقْنَا تَفْضِيلاً ) سورة الإسراء: الآية 70

الشكل الأساسي للنشاط الإنساني هو العمل في مجالات مختلفة قد يُبرز فيها الإنسان إبداعاته و مواهبه و ابتكاراته .

كل إنسان قادر على الإبداع من موقعه الخاص  فالإسلام لم يميز بين العمل الفكري و العمل اليدوي أو بين العالم المادي و العالم الروحي بل إن الإسلام جمع بين النظري و التطبيقي  فكانت نظرته إلى الإبداع و للحضارة الإنسانية نظرة شمولية

إذا كان الإبداع هو قدرة المبدع على تكوين تركيبات و علاقات و تنظيمات جديدة وغير مألوفة، تسهم في عمارة الكون وترقية الحياة الإنسانية، في ظل سياق اجتماعي وبيئة ميسرة لبروز هذه القدرة الإبداعية فإن العمل الصالح الذي يساهم في أداء وظيفة الاستخلاف و في بناء صرح الحضارة الإنسانية هو مجال الإبداع في كل مجالات النشاط الإنساني

2- الإبداع من قيم الإسلام :

قال تعالى : ( قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ ۗ إِنَّمَا يَتَذَكَّرُ أُولُو الْأَلْبَابِ ) الزمر9

قال تعالى : ( فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ ۚ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُتَوَكِّلِينَ ) آل عمران 159

قال تعالى : ( وَأَنْ لَيْسَ لِلْإِنْسَانِ إِلَّا مَا سَعَى (39) وَأَنَّ سَعْيَهُ سَوْفَ يُرَى (40) ثُمَّ يُجْزَاهُ الْجَزَاءَ الْأَوْفَى (41) ) النجم 39-41

من القيم التي تفعل الإبداع حسب هذه الآيات : العلم- العزم والتوكل – السعي و العمل و المجاهدة و المكابدة و المعاناة للوصول إلى الأهداف

قال تعالى : ﴿وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى﴾سورة المائدة: الآية 2 - تعاونوا، ينبغي أن نتعاون عل صلاح الدنيا، ينبغي أن نستخرج ثرواتنا، أن ننظم حياتنا،أن ننمي قدراتنا، مجال الابتداع في الدنيا واسع جداً

من مظاهر تكريم الله عز وجل للإنسان، أنه سبحانه و تعالى فطر الإنسان على الحق أليس قال عز من قائل : ﴿فِطْرَةَ اللهِ الَّتِي فَطَرَ النَّاسَ عَلَيْهَا لاَ تَبْدِيلَ لِخَلْقِ اللهِ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَعْلَمُونَ﴾(الروم:30). والقيم الإنسانية تنطلق من الفطرة السليمة التي خلق عليها كل البشر، باعتبارها معاني مشاركة في تكوين الشخصية الفردية، وإقامة البناء الاجتماعي، وممارسات توجه السلوك الإنساني، تضفي نوعًا من التوازن والانسجام في العملية الإبداعية و بالتالي في علاقة الإنسان بذاته وبمن يحيط به

إن القيم الإنسانية في الإسلام لا تتغير ولا تتطور تبعًا للظروف الاجتماعية أو السياسية والأحوال الاقتصادية، بل هي حدود ثابتة ضد الفوضى والظلم والشر والفساد.    يقول الله تعالى: ﴿تِلْكَ حُدُودُ اللهِ فَلاَ تَعْتَدُوهَا﴾(البقرة:230). لذلك فالإنسان المؤمن المبدع يسعى دائمًا إلى الثبات على القيم الإنسانية التي أمر بها الله سبحانه و تعالى مهما تغيرت به الأحوال.

إن القرآن الكريم  يوجِّه المبدع ليحرِص على ما ينفعُه  و ينفع الإنسانية ربط القُرآن الفِعْل الإنساني بالخيريَّة لتحقيق الفلاح؛ قال الله تعالى ( وَافْعَلُوا الخَيْرَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ)الحج: 77

إن لم يحقق الإبداع هدفًا، وإن لم يسهم في حل مشكلة، و إن لم يدعم المنتج الإبداعي القيم الإنسانية صار إبداعًا شيطانيًا، أو قوة هائلة بلا قلب ولا عقل، وهو ما تعاني منه كثير من المجتمعات الحديثة التي تنتج أفكارًا جديدة ومنتجات عظيمة القوة، لكنها تسخر ضد الإنسان و ضد الطبيعة و ضد كل قيمة سامية من القيم الإنسانية.

قال تعالى ( قُلْ سِيرُوا فِي الأَرْضِ فَانظُرُوا كَيْفَ بَدَأَ الْخَلْقَ ثُمَّ اللَّهُ يُنشِئُ النَّشْأَةَ الآخِرَةَ إِنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ) العنكبوت 20

وإذا نظرنا إلى النصوص القرآنية نجد أن النسق العام والنظام والمعجز في آياته يمثل بشكل كبير تدريبًا للملكة الإبداعية وتنميتها، كما أن دعوة القرآن الدائمة للسير في ملكوت الله والنظر في السماء والأرض تعد تربية غير مباشرة للرقي بالذوق الإنساني، ولذا فإن المبدع المسلم يتميز عن غيره باعتدال ووضوح تصوره عن الألوهية والإنسان والكون والحياة.

إن الإنسان لا يبدع إبداعا هادفا لا يتعارض مع القيم الإنسانية  ما لم تتوفر له رؤية حياتية مستقبلية يسعى إلى تحقيقها، وما لم يتأكد لديه شعور بالعبودية لله و بالانتماء الاجتماعي و بمحيطه و موقعه في الوجود إن الإسلام هو دين الوحدة الكبرى في هذا الكون من أصغر ذرة إلى أكبر مجرة مما يقي المبدع المسلم من الحياد عن القيم أثناء العملية الإبداعية

في حديث عمرو بن يحيي عم أبيه عن رسول الله صلى الله عليه و سلم مرسلا : ( لا ضرر و لا ضرار )

إن الحرية المطلقة فساد مطلق، فالإنسان حر في العملية الإبداعية ، والحرية تعني المسؤولية والالتزام،كما أن الحرية لا تتعارض مع القيود الذي يرشد الإبداع و من المعلوم أن حرية الإنسان تنتهي من حيث تبدأ حرية الآخرين،أما مقولة: «أنت حر ما لم تضر»، فليست على إطلاقها، لأن الضرر يمكن أن يلحق بالآخرين، إذا ترك كل إنسان يقول ما يشاء، أو يصنع ما يريد. ربما يتبادر لبعض الأذهان أن القيم إذا سادت بشكل كامل مع الإبداع، فهي ستحده، وتجعله مملاً و منفراً لأنه أصبح مقيداً، ومثل هذه الأفكار قد تحتمل الخطأ نتيجة نوعية التلقي، فإن كان الذهن يتلقى القيم كقيد فستبقى كذلك مهما بلغت أهميتها، وأما إذا تلقاها كأساس، وكمبدأ ورؤية، فستجعل الأمور في نظره أكثر وضوحاً و سيقتنع المبدع بضرورة احترام مجموعة من القيم قبل و خلال و بعد العملية الإبداعية .إن الإبداع خارج قيم المجتمع وأخلاقه أو حتى بعض القيم الكونية والإنسانية لا يمكن إلا أن يسمى فوضى وعبثا

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : كان رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول :  ( اللهم انفعني بما علَََّّّمتني ، و علِّمني ما ينفعني ، و زدني علما )

إن الأفراد المبدعين الملتزمين بالقيم الإنسانية  يلعبون دورا مهما وفعالا في تنمية مجتمعاتهم في جميع المجالات التربوية والاجتماعية والفنية والتقنية لذلك يعتبر الفرد المبدع ثروة وطنية و إنسانية ، يجب البحث عنها والحفاظ عليها، لما يمكن أن يسهم فيه من تقدم وازدهار حضاري يخدم أمانة الاستخلاف التي خلق الإنسان من أجلها

قال تعالى ( الَّذِينَ يَسْتَمِعُونَ الْقَوْلَ فَيَتَّبِعُونَ أَحْسَنَهُ ۚ أُولَٰئِكَ الَّذِينَ هَدَاهُمُ اللَّهُ ۖ وَأُولَٰئِكَ هُمْ أُولُو الْأَلْبَابِ  )

إن الإبداع في الإسلام يأبى الجمود و يزدهر في ظل التعددية الفكرية كما أن الموازنة بين الحق و الواجب تساهم في ترشيد الإبداع .

في بعض الدول المتقدمة تكون شخصيات ذات قدرات مبدعة ومبتكرة، ولكن دون أن يكون لديها وازع أخلاقي يوجهها إلى الالتزام بالابتكار والاختراع في المجالات التي تخدم الإنسانية وتحقق لها الخير، ولذا فهم يخترعون ما يخدم الخير وما يخدم الشر على حد سواء و هذا هو الفرق الجوهري بين الإبداع في التصور الإسلامي و الإبداع من المنظور المادي الذي يضرب بالقيم عرض الحائط فصدق فيهم قوله تعالى : ( وَلا تَحْسَبَنَّ اللَّهَ غَافِلًا عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ إِنَّمَا يُؤَخِّرُهُمْ لِيَوْمٍ تَشْخَصُ فِيهِ الْأَبْصَارُ) إبراهيم 42

يسعى الإبداع- منذ أن عرفه الإنسان- في أن يكون مرآة المجتمع التي يرى من خلالها أحلامه وآلامه وتطلعاته، وأن المجتمع الذي استطاع أن يحافظ على التزام و توهج مبدعيه، هو مجتمع قادر على أن يحدد مصيره، وأن يقف في وجه أي أزمة تعترض طريقه، وفي المقابل سنجد أن المجتمع الذي يستخف بالقيم و المبادئ الإنسانية و يستخف بالتزام بعض مبدعيه، ولا يعترف بأدوارهم، سيفقد مرآته، التي كان من المفترض أن يرى فيها نفسه بإيجابياتها و بسلبياتها ، ويحدد من خلالها مساره و مستقبله . قال تعالى : (إِنَّ اللَّهَ لا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنْفُسِهِمْ ) سورة الرعد11 - لا بد من مواءمة بين الإبداع و القيم حتى يخدم مصالح الإنسان و الإنسانية و يجانب الفساد و يعاديه و حتى لا ينقلب الإبداع إلى إلى استغلال و مصدر لضرب الاحتياجات الأساسية للإنسان 

3-موقع الإبداع في حياة المسلمين :

أ‌- مبدعون :

محمد وأحمد (أبو جعفر) والحسن بن محمد بن موسى بن شاكر:

-أبو جعفر محمد بن موسى بن شاكر (قبل 803 - 873) وقد برع في  الفلك و الهندسة و الجغرافيا و الفيزياء .

-أحمد بن موسى بن شاكر (803 - 873) وقد برع في الهندسة و الميكانيكا  .

لحسن بن موسى بن شاكر (810 - 873) وقد برع في الهندسة و الجغرافيا  .

-كان والدهم موسى بن شاكر منجما  ويعمل في خدمة المأمون ، فلما توثقت صلته به ووثق فيه المأمون أوصاه قبل وفاته بأولاده محمد وأحمد والحسن، فعهد بهم المأمونإلى أحد فلكي بيت الحكمة وهو يحي بن أبي منصور  الذي علمهم الرياضيات و الفلك  وعلوم الحيل الميكانيكا  (،فبرع محمد والحسن - وهو اعلمهم وقد توفي 873م  في الأولتين الرياضيات و الفلك  ،وبرع أحمد في الأخيرةالميكانيكا  )

-جمع بنو موسى أموالا طائلة، وجذبوا حولهم  علماء و أطباء و مترجمين كثيرين منهم جنين بن اسحق و ثابت بن قرة  ولم يكونوا يبخلون على العلوم بشيء، فقاموا بسياحات كثيرة للدولة البيزنطية  للحصول على الكتب، واقاموا في قصرهم الباذخ في بغداد  مرصداً كاملاً ووافياً، وكانوا يتمتعون في زمن المأمون بنفوذ هائل، فصاروا يكلفون بالمشاريع الفلكية والميكانيكية وبترجمة الكتب، ويقومون بدورهم بتكليف من يقوم لهم بها. َ

أعمالهم

وقد بحث بنو موسى في  مراكز الثقل ، وحددوا طرق استخدام ثقل الجسم المحمول، أي النقطة التي يتوازن عندها ثقل الجسم والحامل. وابتدعوا طريقة تقسيم الزاوية إلى ثلاثة أقسام متساوية، وتكوين الشكل الاهليجي مستخدمين دبوسين وخيط يساوي طوله ضعف طول المسافة بين الدبوسين وقلم يتحرك في نهاية الخيط المشدود

عبد القاهر الجرجاني:

يعتبر مؤسس علم البلاغة أو أحد المؤسسين لهذا العلم، ويعد كتاباه -  دلائل الإعجاز و أسرار البلاغة - من أهم الكتب التي أُلفت في هذا المجال، وقد ألفهما الجرجاني لبيان إعجاز القرآن  الكريم وفضله على النصوص الأخرى من شعر ونثر، وقد قيل عنه: كان ورعًا قانعًا، عالمًا، ذا نسك ودين، كما ألف العديد من الكتب، وله رسالة في إعجاز القرآن بعنوان "الرسالة الشافية في إعجاز القرآن" وهي من أفضل ماكُتِب في الإعجاز نفى فيها الجرجاني القول  بالصرفة، مؤيداً كلامه بالأدلة القاطعة، والحجج الدامغة. توفي عبد القاهر الجرجاني سنة 471 هجري

عبد الرحمن بن خلدون:

عبد الرحمن بن محمد بن خلدون الحضرمي  مؤرخ و يعتبر مؤسس علم الاجتماع الحديث ترك تراثا ما زال تأثيره ممتدا حتى اليوم. ولد ابن خلدون في تونس  عام 1332م / 732هجري  بالدار الكائنة بنهج تربة الباي رقم 34. توفي في  القاهرة سنة 1406م 808هجري يعتبر ابن خلدون أحد العلماء الذين تفخر بهم الحضارة الإسلامية، فهو مؤسس  علم الاجتماع وأول من وضعه على أسسه الحديثة، وقد توصل إلى نظريات باهرة في هذا العلم حول قوانين العمران و نظرية العصبية  ، وبناء الدولة وأطوار عمارها وسقوطها. وقد سبقت آراؤه ونظرياته ما توصل إليه لاحقا بعدة قرون عدد من مشاهير العلماء كالعالم الفرنسي أوجيست كونت  .

يقول أرنولد توينبي  :   بتكر ابن خلدون وصاغ فلسفة للتاريخ هي بدون شك أعظم ما توصل إليه الفكر البشري في مختلف العصور والأمم.

يقول جورج مارسيز : إن مؤلف ابن خلدون هو أحد أهم المؤلفات التي انجزها الفكر الإنساني.

يقول ايف لاكوست :   ان مؤلف ابن خلدون يمثل ظهور التاريخ كعلم، وهو أروع عنصر فيما يمكن أن يسمى بالمعجزة العربية.

الإمام الشافعي :

أبو عبد الله محمد بن إدريس الشافعي القرشي150هجري 766م /204ه 820م  أحد أبرز أئمّة أهل السنة و الجماعة عبر التاريخ، وصاحب المذهب الشافعي في الفقه الإسلامي. كما ويُعَدّ مؤسّس علم أصول الفقه  ، وأول من وضع كتابًا لإصول الفقه سماه "" الرسالة". وهو مجدد  الإسلام  في القرن الثاني الهجري  كما قال بذلك أحمد بن حنبل .كتاب الرسالة للإمام الشافعيأول ما صُنف في أصول الفقه .أراد الشافعي - رحمه الله - بتأليفه هذا الكتاب أن يضع الضوابط التي يلتزم بها الفقيه أو المجتهد لبيان الأحكام الشرعية لكل حديث ومستحدث في كل عصر .

ابن الشباط:

ابن الشباط التوزري هو محمد بن علي بن عمر المعروف بابن الشباط التوزري ويعرف بالمصري لأن أحد أجداده استوطن القاهرة زمنا. وهو العالم الرياضي والأديب المؤرخ وهو على الخصوص مهندس بارع قسم مياه توزر ولد ابن الشباط ليلة الخميس السادس و العشرين من شعبان سنة ستمائة و ثمانية عشر 618، و توفي سنة ستمائة و واحد و ثمانين هجرية 681 اشتهر بتقسيمه لمياه توزر ونفطة وقابس شهدله مهندسوأوروبا بالبراعة في تقسيم المياه

ب‌- إبداعات :

بنى الفلكيون المسلمون مراصد لمراقبة و دراسة النجوم منها مرصد المأمون ببغداد و المرصد الحاكمي بمصر

في الفيزياء اكتشف المسلمون الجاذبية و حددوا الوزن النوعي للعديد من الأجسام و حددوا سرعة الضوء

العرب المسلمون أول من زرع  القطن في أوروبا و استطاع العرب المسلمون إنتاج هذه المحاصيل من أراضين معظمها جدب قاحل بفضل وسائل الري المنظم

الخوارزمي أول من استنبط علم الجبر

ابن حبيب مخترع الاسطرلاب                                                                                    

- القمرة المظلمة:استنتج ابن الهيثم أنه كلما صَغُر ثقب القمرة كلما كانت الصورة أفضل، وبهذا أنشأ أول قمرة مظلمة ، والتي تعتبر كسلف " للكاميرا " الحالية.المصطلح (كاميرا) في اللغة الإنجليزية أتى من العبارة اللاتينيةوالتي تعني "الغرفة المظلمة"، وأول وصف لها عن ابن الهيثم .

برزت إبداعات العلماء المسلمون في شتى المجالات الحياتية من فيزياء وكيمياء وفلسفة وطب و صيدلة وفلك و تاريخ و جغرافيا  وغيرها الكثير.إن الذي يريد أن يفهم مسيرة الإنسانية، لن يستطيع أن يدرك ذلك بغير الاطلاع و التعمق في دراسة الحضارة الإسلامية ، ليس لأنها تمثل حلقة مهمة من حلقات التاريخ فقط ، و ليس لمجرد أنها ربطت الحضارات القديمة بالحضارات الحديثة،ولكن لأن إسهامات المسلمين في مسيرة الإنسانية من الكثرة و الأهمية بمكان،بحيث إننا لا يمكن أن نستوعب ما وصلت إليه البشرية من تقدم في أي مجال من مجالات الحياة إلا بدراسة الحضارة الإسلامية، بكل خصائصها و دقائقها منذ عهد النبوة و إلى زماننا الآن.إننا كمسلمين لا نبكي ماضي حضارتنا بقدر ما نفخر به، فمن لا يملك تاريخ مُشرّف لن يملك مستقبل مشرق. ففي العصور الوسطى بينما كانت أوربا غارقة في ظلام الجهل كان الفكر العربي الإسلامي يفجر كبرى ينابيع المعرفة بأيدي علماء مسلمين كان لهم فضل غيَّر وجه البشريه.لم يقتصر دور المسلمين علي ترجمة التراث الفلسفي اليوناني بدون أي إبداع علمي او حضاري بل إن المسلمين ترجموا التراث اليوناني وأضافوا إليه وأنتجوا علوما في الفلك وعلم الهيئة والفلسفة والرياضيات والزراعة وغيرها.لولا جهود علماء المسلمين لما تم نقل الأصول اليونانية إلى العربية ومنها إلي العالم وتجديدها،كما أضاف المسلمون و أنتجوا علوما جديدة في مجالات العلم والمعرفة المختلفة كانت الأساس الذي بَني عليه الأوربيون حضارتهم المعاصرة .

يمكنك طبع الدرس 10: الإبداع و القيم . اضغط على الرابطيمكنك طبع الدرس 10: الإبداع و القيم . اضغط على الرابط

 

 

Créer un site gratuit avec e-monsite - Signaler un contenu illicite sur ce site

×