فروض في فلسفة التشريع: المناهج و المقاصد

969868781214828660-tunisie-gif-8.gifbaccaleaureat-1.jpg969868781214828660-tunisie-gif-8.gif

in-the10-8.gifmini2-49821655huyuhj-jpg-5.jpg

مع تحيات الأستاذ لطفي التلاتلي

السند :

هناك العديد من القضايا الجديدة في المجالات الطبية والاجتماعية والسياسية التي تتطلب أحكاماً شرعية ومن هذه القضايا التي تبني أحكامها علي الاستحسان :جواز استقطاع جزء من جسم الآدمي في مكان آخر من الجسم يحتاج لبنائه بذلك , إذا كان ذلك لضرورة داعية كمعالجة عضو أضربه المرض.وهناك من قيد هذا الحكم بتعين استعمال هذه الطريقة الطبية وبأن لا يترتيب عليها ضرر, وبأن يغلب علي الظن نجاحها وكل ذلك راجع إلي تقدير الطبيب المختص . انبني الجواز علي الاستحسان, والقياس المنع تجنبا للتعذيب والإيلام ولخطر العملية والتخدير, ولكن يرجح الاستحسان هنا, كما يترجح في بعض عمليات التجميل التي تدعو إليها ضرورة ملحة.وفتوي إباحة القروض الربوية لتمويل شراء المساكن في المجتمعات الغربية وهي أيضًا من مسائل الخلاف لدي فقهاء عصرنا. والقائلون بالإباحة لهم مبررات, منها: اعتماد الاستحسان المصلحي  .                                                 

ا لاستحسان مصدرًا للتشريع- سماح صابر عبدالله 

إن أحكام الشريعة الإسلامية مصطبغة بالعدل اصطباغاً تاماً، فالأحكام الشرعية هي العدل، والعدل هو الأحكام الشرعية، فلا تميل القواعد القانونية الشرعية إلى جانب الحاكم ضد مصالح المحكوم، ولا تعطي الرجال حقوقاً بحيث تظلم النساء.... ويستند هذا المقصد العظيم إلى نصوص شرعية عديدة منها على سبيل المثال قوله تعالى:  ( إن الله يأمر بالعدل والإحسان )  (النحل-90) وقوله عز وجل: (وأوفوا الكيل والميزان بالقسط لا نكلف نفساً إلا وسعها وإذا قلتم فاعدلوا ولو كان ذا قربى )  - الأنعام - 152 

من مقاصد الشريعة الإسلامية : العدل بقلم الكاتب:   د· إبراهيم أحمد مهنا- مجلة الوعي الإسلامي العدد532-

أسئلة فهم سند : ( 8 نقاط )

 السؤال 1 :   ( 4 نقاط )                                                                                                                        

 أ-  اذكر مثالين للتشريع  للإستحسان و مثالين للتشريع  للقياس – من خارج السند - ؟   ( 2 نقاط)                                              

نموذجين للتشريع بالاستحسان : 1-.................................2-.....................................

نموذجين للتشريع بالقياس : 1-.....................................2-.....................................

ب- قارن بين مصطلحي الاستحسان و القياس ؟ ( 2 نقاط )                                                                                 

.......................................................................................................................

السؤال 2: الاستحسان منهج في التشريع يقوم على فقه الموازنات  أوضح ذلك من خلال هذه النماذج للتشيع بالاستحسان ؟    (3 نقاط )

نماذج للتشريع بالاستحسان

الموازنات التي اعتمدها الفقيه في التشريع بالاستحسان و العدول عن القياس

 

استقطاع جزء من جسم آدمي في مكان آخر من الجسم يحتاج لبنائه بذلك

.......................................................................

.......................................................................

 

عملية التجميل التي تدعو إليها ضرورة ملحة

.......................................................................

.......................................................................

 

إباحة القروض الربوية لتمويل شراء المساكن في المجتمعات الغربية

.......................................................................

.......................................................................

 

السؤال 3 : إذا تزاحمت و تكاثرت المصالح الراجحة و الأكيدة فأي نوع من أنواع هذه المصالح ترجح في الشريعة الإسلامية ؟    ( نقطة )

  .................................................................................................


  سؤال تحرير مقال؟   ( 12 نقطة )

تحقيق العدل من روح و جوهر مقاصد الشريعة الإسلامية التي اعتبرت جلب المصالح و درء المفاسد من مقاصد التشريع، و هذا عامل مهم في تجسيم و إقامة مجتمع العدل و الرحمة و الحقوق .                               

أوضح هذا القول في تحليل مسترسل مبينا أهمية اعتماد مآلات الأحكام في التشريع الإسلامي لإقامة مجتمع العدل و الحق و الرحمة و الوسطية؟

 

969868781214828660-tunisie-gif-7.gifin-the10-13.gif969868781214828660-tunisie-gif-7.gif

السند: إن الشريعة الإسلامية الغراء قد أقرَّت المقاصد الشرعية الإسلامية لتحقيق الإصلاح الاجتماعي القائم على إنصاف الإنسان وإعطائه كامل حقوقه في ظلِّ العدل والمساواة.... وإن استقراء المقاصد الكلية للشريعة الإسلامية يوضح أن الشريعة قد جاءت من أجل حماية الكون، وفي مقدمته إنصاف الإنسان، وتحريره من الظلم، وفرضت أحكام الحلال والحرام، وأباحت الرخص بشروطها المعقولة في حالات استثنائية من أجل حفظ المهجة، ورعاية المصالح العامة والخاصة، واعتماد تقعيد العموم والخصوص، وإقرار فقه الحقوق الإنسانية العامة والخاصة عملا بقاعدة "لا ضرر ولا ضرار"... أن حفظ حقوق الإنسان منوط بالتمسك بمقاصد الشريعة التي يُعبَّرُ عنها بالمصالح،... ويستخدم الزركشي مصطلح الاستصلاح في قوله: "وَلَكِنَّ الَّذِي عَرَفْنَاهُ مِنْ الشَّرَائِعِ أَنَّهَا وُضِعَتْ عَلَى الاسْتِصْلَاحِ , ودَلَّتْ آيَاتُ الْكِتَابِ وَالسُّنَّةُ وَإِجْمَاعُ الأُمَّةِ عَلَى مُلاءَمَةِ الشَّرْعِ لِلْعِبَادَاتِ الْجِبِلِيَّةِ، وَالسِّيَاسَاتِ الْفَاضِلَةِ، وَأَنَّهَا لا تَنْفَكُّ عَنْ مَصْلَحَةٍ عَاجِلَةٍ وَآجِلَةٍ"،...فللشريعة مقاصد حيوية مناسبة لكل عصر، والمقاصد تتعلق بالفرد وبالمجتمع، وهي بذلك تحفظ حقوق الإنسان الفرد الضرورية المتمثلة بحفظ النفس، وحفظ الدين، وحفظ العرض، وحفظ العقل، وحفظ المال، كما تحفظ الشريعة الإسلامية حقوق الجماعة الإنسانية التي تبدأ بالأسرة، وتتسع لتشمل الإنسانية عامة... وفرضت قيام مؤسسات الدولة لإقامة العدل بين الناس، ولحفظ الأمن والأمان، ورعاية مكارم الأخلاق، وإقرار التكافل الاجتماعي، ونشر العلوم، ومكافحة الجهل، والمحافظة على المال الخاص والعام، والتعاون مع الأمم الأخرى لتحقيق إعمار الأرض المأمور به شرعاً، ومكافحة التدمير والتخريب المنهي عنه شرعا

  الجامع المشترك بين مقاصد الشريعةالإسلامية وحقوق الإنسان - د. محمود السيد الدغيم/باحث أكاديمي في جامعة لندن- كليةالدراسات الشرقية والإفريقية- SOAS

أسئلة فهم السند :  8 نقاط

السؤال 1:  أ- عرف المصطلحات التالية ؟ نقطتان

 مقاصد الشريعة : ................................................................................ 

العموم : ..........................................................................................

الخصوص : .....................................................................................

الاستصلاح  ( المصلحة المرسلة ) : .......................................................... 

ب-  ضع كل عبارة في مكانها من الجدول ؟   نقطتان

   -1كل مستطيع يجب عليه الحج إلا العاجز -  2- جمع القرآن في مصحف واحد – 3- قال تعالى :  ( يريد الله بكم اليسر و لا يريد بكم العسر ) – 4-  قال تعالى :كل نفس ذائقة الموت

المصطلح

العبارة المناسبة لكل مصطلح

العموم

 

الخصوص

 

المصلحة المرسلة = الاستصلاح

 

مقصد شرعي

 

 

 السؤال 2 : المصالح الضرورية في الشريعة الإسلامية خمس.استخرجها من السند ؟  نقطتان و نصف  .

1............................................................................................. 

2- ............................................................................................  

  3- ......................................................................................... 

  4- ........................................................................................ 

  5-.......................................................................................  

السؤال 3 : ماذا تفهم من قول الكاتب : (أن حفظ حقوقالإنسان منوط بالتمسك بمقاصد الشريعة التي يُعبَّرُ عنها بالمصالح )؟نقطة ونصف    ..................................................................................................  

سؤال تحرير مقال :  12 نقطة

يقول أبو إسحاق الشاطبي رحمه الله في كتابه الموافقات(ج2/ص110) : (النظر في مآلات الأفعال معتبر مقصود شرعاً، كانت الأفعال موافقة أو مخالفة، وذلك أن المجتهد لا يحكم على فعل من الأفعال الصادرة عن المكلفين بالإقدام أو بالإحجام؛ إلا بعد نظره إلى ما يؤول إليه ذلك الفعل؛ مشروعاً لمصلحة فيه تُستجلب، أو لمفسدة تُدرأ

أوضح هذا القول في تحليل مسترسل مبينا حاجة المسلمين اليوم  إلى التفكير المقاصدي المبني على الأخذ بالمصالح المشروعة للإنسان و بمآلات الأحكام لإيجاد الأحكام المناسبة للوقائع المستجدة بعيدا عن الغلو والتشدد؟

1214828660_tunisie.gifin-the10-13.gif969868781214828660-tunisie-gif-7.gif

السند : معرفة مقاصد الشريعة سبب في زيادة الإيمان وتقويته، واستمالة القلب وطمأنينته. وبيان ذلك: أن المسلم مأمور باتباع ما أمر الله به ورسوله صلى الله عليه وسلم، علم الحكمة والمقصد من ذلك أم لم يعلم. ولكنه حين يقف على المقصد من الأمر الشرعي ويدركه يزداد إيماناً وتعلقاً بهذا الدين وتمسكاً به، لأنه يدرك حينئذِ أن هذا الدين جاء بالسعادة في الدنيا والآخرة ومإذا بعد السعادة إلا الشقاء، ومإذا بعد الحق إلا الضلال.... قال الغزالي: " معرفة باعث الشرع ومصلحة الحكم استمالة ٌ للقلوب إلى الطمأنينة والقبول بالطبع والمسارعة إلى التصديق ؛ فإن النفوس إلى قبول الأحكام المعقولة الجارية على ذوق المصالح أميل منها إلى قهر التحكم ومرارة التعبد ولمثل هذا الغرض استحب الوعظ وذكر محاسن الشريعة ولطائف معانيها وكون المصلحة مطابقة للنص، وعلى قدر حذقه يزيدها حسناً وتأكيداً "..... أن الناظر في الأدلة لا يستغني عن النظر إلى مقاصد الشريعة كما أن الناظر في المقاصد لا يستغني عن النظر في الأد لة. أن هناك علاقة وثيقة بين المقاصد وكل دليل من أدلة الشريعة فهي مرتبطة بالكتاب والسنّة ارتباط الفرع بالأصل لأن أصل استمداد المقاصد من الكتاب والسنّة، وقد اشتمل الكتاب والسنّة على بيان كثير من المقاصد.... أن ارتباط المقاصد بالمصالح المرسلة من حيث كون شرط اعتبارها ملاءمة مقاصد الشريعة.  أن علاقة المقاصد وارتباطها بالاستحسان من خلال كون الاستحسان العدول بالمسألة عن نظائرها، ولا يعدل بالمسألة عن نظائرها إلا لتحقيق مصالح أعظم ودفع مفاسد.... أن علاقة المقاصد بالعرف من حيث كون الشارع راعى مصالح الناس فما كان منها ثابتاً أورد فيه نصاً يبين مقداره وهيئته، وما لم يكن ثابتاً تركه لعرف الناس لكون المصلحة تتغير فيه بتغير الزمان أو المكان والحال

مقاصد الشريعة الإسلامية و علاقتها بالأدلة الشرعية . محمد سعد بن أحمد اليوبي

أسئلة فهم السند : 8 نقاط

السؤال 1 : عرف المصطلحات التالية ؟ 3 نقاط

مقاصد الشريعة .....................................................................................................

العرف :.................................................................................................   

السؤال 2 :  استخرج من السند علاقة مقاصد الشريعة بالأدلة الشرعية ؟ نقطتان ....................................................................................................................................

السؤال 3:أثث الجدول مبينا أوجه ارتباط المقاصد الشرعية بالمصالح المرسلة و الاستحسان و العرف حسب ما ورد في السند ؟  3 نقاط

وجه الرتباط المقاصد بالمصالح المرسلة

وجه ارتباط المقاصد بالاستحسان

وجه ارتباط المقاصد بالعرف

.................................................

..................................................

................................................

...........................................

...........................................

...........................................

............................................

...........................................

...........................................

 

سؤال تحرير مقال : 12 نقطة 

يقول ابن القيم الجوزية  في كتابه بدائع الفوائد : إذا ظهرت أمارات العدل و تبين وجهه بأي طريق كان فثم شرع الله و دينه

أوضح هذا القول في تحليل مسترسل مبينا آليات مقاصد الشريعة الإسلامية و جوهرها

969868781214828660-tunisie-gif-7.gifin-the10-13.gif969868781214828660-tunisie-gif-7.gif

السند : تغير الفتوى واختلافها بحسب تغير الأزمنة والأمكنة والأحوال والنيات والعوائد وبناء الشريعة على مصالح العباد في المعاش والمعاد: هذا فصل عظيم النفع جداً، وقع بسبب الجهل به غلط عظيم على الشريعة أوجب من الحرج والمشقة وتكليف ما لا سبيل إليه ما يُعلم أن الشريعة الباهرة التي في أعلى رتب المصالح لا تأتي به فإن الشريعة مبناها وأساسها على الحِكَمِ ومصالح العباد في المعاش والمعاد وهي عدل كلها ورحمة كلها ومصالح كلها وحكمة كلها ؛ فكل مسألة خرجت عن العدل إلى الجور وعن الرحمة إلى ضدها ، وعن المصلحة إلى المفسدة وعن الحكمة إلى العبث فليست من الشريعة وإن أدخلت فيها بالتأويل ، فالشريعة  عدل الله بين عباده ورحمته بين خلقه وظله في أرضه وحكمته الدالة عليه وعلى صدق رسوله – صلى الله عليه وسلم – أتم دلالة وأصدقها ، وهي نوره الذي به أبصر المبصرون وهداه الذي اهتدى به المهتدون وشفاؤه التام الذي به دواء كل عليل وطريق المستقيم الذي من استقام عليه فقد استقام على سواء السبيل ، فهي قرة العيون وحياة القلوب ولذة الأرواح ؛ فهي بها الحياة والغذاء والدواء والنور والشفاء والعصمة ، وكل خير في الوجود فإنما هو مستفاد منها وحاصل بها ، وكل نقص في الوجود فسببه من إضاعتها

                      إعلام الموقعين : ابن القيم3/2

أسئلة فهم السند

السؤال 1 : عرف المصطلحات التالية ؟ 3 نقاط 

 المصلحة : .....................................................................................

العرف و العادة : ................................................................................

التشريع الإسلامي ( الشريعة الإسلامية ) : ..................................................

السؤال 2 : اذكر ثلاثة أسباب لتغير الفتوى حسب ما ورد في السند ؟ 3 نقاط

1-.................................................................................................

2- ...................................................................................................

 3- ................................................................................................  

السؤال 3 : ما الحكمة و ما الهدف الرئيسي للتشريعات الإسلامية حسب ما  ورد في السند ؟ 2 نقاط

  ....................................................................................................

سؤال تحرير مقال : 12 نقطة

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (يا عائشة لولا أن قومك حديث عهدهم بكفر لنقضت الكعبة فجعلت لها بابين، باب يدخل الناس وباب يخرجون) قال الحافظ ابن حجر: "ويستفاد منه ترك المصلحة لأمن الوقوع في المفسدة، ومنه ترك إنكار المنكر خشية الوقوع في أنكر منه، وأن الإمام يسوس رعيته بما فيه صلاحهم، ولو كان مفضولاً ما لم يكن محرماً" فتح الباري1/225

أوضح في تحليل مسترسل آلية مراعاة المصلحة في التشريع الإسلامي مبينا أنواع المصالح و ضوابطها مستشهدا في تحليلك بثلاث تطبيقات للمصالح

Créer un site gratuit avec e-monsite - Signaler un contenu illicite sur ce site

×